طهران، بهجت آباد، شارع بزشک، شارع الشهيد الدکتور حسن عضدي، البناء رقم 76، الطابق 2، الغرفة رقم 224، الجمعية العلمية الإيرانية للغة العربية وآدابها

نوع المستند : علمی - پژوهش

المؤلفون

1 جامعة رازي

2 جامعة طهران

3 جامعة لرستان

4 جامعة بوعلي سينا

المستخلص

لحازم القرطاجني آراء وأفکار نقدية مختلفة في التراث النقدي والبلاغي العربي تستدعي القراءة المتجددة والتأويل، کما له الفضل في إبداع مصطلحات نقدية حديثة لم تکن في ضمن المصطلحات النقدية القديمة منها الإعتاب، المنزع، التحجيل، التسويم، التغيير، الإحالة، الأرجل، الرکن، السبط والجعدة و... نحن بقراءتنا المتجدّدة علي النقد الحازمي، استخرجنا المصطلحات النقدية الخاصة لحازم ووقفنا علي دلالة هذه الثروة المصطلحية في «المنهاج» ووضَّحنا معناها للکشف عن زوايا خفية في التراث النقدي.
إنّ مصطلح «الإحالة» يدلّ علي تعامل الشاعر مع التاريخ و هو إشارة الشاعر إلي أحداث التاريخ أو معالجة و قائعه التي تقرن الحاضر بالماضي و هو يطابق مصطلح «التناص» أو «استدعاء الشخصية» في النقد المعاصر، إن حازم هو أول من أدخل مصطلح «الأرجل» إلي صناعة العروض و هو مصطلح مبدَع يدلّ علي المقاطع الصوتية، و«الرکن» أيضاً مصطلح عروضي لدي حازم و هو عبارة عن الساکن الفاصل بين المتحرکين في القافية، يقسّم صاحب المنهاج الأوزان الشعرية إلي «السبط والجعد» والسبط هو الذي تتوالي فيه ثلاثة متحرکات والجعد، الوزن الذي تتوالي فيها أربعة سواکن من جزءَين أو ثلاثة من جزء واحد، وأما «المنزع» عند حازم فهو المصطلح الذي يُستعمل اليوم بمعني «الأسلوب» و«التسويم» مصطلح مبتکَر استخدمه الناقد الأندلسي للدلالة علي حسن مطلع الکلام، و مصطلح «التحجيل» عند صاحب المنهاج هو ما يسمّيه البلاغيون بـ «حسن المقطع» و... الهدف من کلّ من هذه المصطلحات هو التأثير علي «المتلقي». إنّ حازم القرطاجني بابتکاره هذه المصطلحات الجديدة في النقد الأدبي، وسّع دائرة الثقافة العربية ورقّي العقل العربي وبآرائه القيّمة أسهم في إثراء النقد العربي القديم.

الكلمات الرئيسية

الموضوعات الرئيسية