طهران، شارع وليعصر(عج)، شارع توانير، حي نظامي كنجوي، زقاق هفت بيكر(٨)، شارع نظامي كنجوي، بناء رقم ٣٣، مؤسسة بيمه اكو للتعليم العالي، جامعة علامة طباطبائي، الطابق ٦، الغرفة ٦٠٧، اللجنة الإيرانية للغة العربية وآدابها، الرمز البريدي ١٤٣٤٨٦٣١١١

نوع المستند : علمی - پژوهش

المؤلف

أستاذ في اللسانيات والإعلام کلية اللغات الأجنبية والجهوية جامعة بول فاليري مونبوليير3 فرنسا

المستخلص

يعتبر المثل مجالا بحثيا عابرا للاختصاصات، سيما وأنه تراث لغوي بقدر ما هو ثقافي، يُستخدم لتبرير وتدعيم أقوالنا وأفکارنا في جميع المجالات ومختلف الأزمنة والعصور. فالمثل بيان بلاغي يتميز بمضمونه ومصادره ورمزيته وقواعده بل وحتى بإيقاعه وموسيقاه. وهو أيضًا خطاب ذو نفوذ يعکس حقيقة عامة تُعبّر عن ممارسة لغوية وخطابية وعن تجارب جماعية ثقافية واجتماعية.
وتدعيما للأبحاث السابقة في مجال الأمثال والنمطيات (الأشقر Lachkar ، 2004، 2013 2014، 2016 و 2019 و أنسکومبر Anscombre ، م 1994؛ کليبر Kleiber ،1994 م ؛ العطارEl Attar ، 1999م) ، نهدف هنا دراسة الأمثال والتراکيب اللغوية المسکوکة والنمطية من جانبها اللسني والتعليمي. وبانتمائها إلى حقلي علم الدلالة المعجمية وعلم اللهجات العربية، ستحاول هذه الدراسة وفقا للمنهج الوصفي- التحليلي تعريف مفهوم المثل وعمّا يميزه عن سائر الأقوال النمطية من أقوال مأثورة وحکم شعبية ومواعظ وما إلى ذلک. ثم في مرحلة ثانية، وبغض النظر عما يحمله المثل من منطق وقياس منطقي وما ينجم عن کل هذا من دلالات وتعزيز للصور المرافقة لفرد أو جماعة ما، نتوخّى دراسة العلاقات بين النوع والجنس الموجودة داخل الأمثال العربية والمغربية. من شأن هذا أن يساعدنا على فهم الطريقة التي يرى من خلالها کل نوع او فئة الفئة الأخرى وکيف يؤدي ذلک إلى تأسيس حالة من الفئوية واللا أمن اللغويين. بمعنى آخر، کيف يرى الذکر الأنثى (والعکس بالعکس) في الخطاب والموروث الثقافي. نعتزم کذلک دراسة الطريقة التي يرى فيها أفراد فئة ما بعضهم البعض، اعتمادًا على تأويل دوافعهم ونواياهم.

الكلمات الرئيسية

عنوان المقالة [فارسی]

الأمثال الشعبيّة العربيّة وإشکاليّة الأمن اللغوي: بنية، نوع ودلالة، تسمية وتصنيف

المؤلف [فارسی]

  • عبدالنبي الأشقر

أستاذ في اللسانيات والإعلام کلية اللغات الأجنبية والجهوية جامعة بول فاليري مونبوليير3 فرنسا

المستخلص [فارسی]

يعتبر المثل مجالا بحثيا عابرا للاختصاصات، سيما وأنه تراث لغوي بقدر ما هو ثقافي، يُستخدم لتبرير وتدعيم أقوالنا وأفکارنا في جميع المجالات ومختلف الأزمنة والعصور. فالمثل بيان بلاغي يتميز بمضمونه ومصادره ورمزيته وقواعده بل وحتى بإيقاعه وموسيقاه. وهو أيضًا خطاب ذو نفوذ يعکس حقيقة عامة تُعبّر عن ممارسة لغوية وخطابية وعن تجارب جماعية ثقافية واجتماعية.
وتدعيما للأبحاث السابقة في مجال الأمثال والنمطيات (الأشقر Lachkar ، 2004، 2013 2014، 2016 و 2019 و أنسکومبر Anscombre ، م 1994؛ کليبر Kleiber ،1994 م ؛ العطارEl Attar ، 1999م) ، نهدف هنا دراسة الأمثال والتراکيب اللغوية المسکوکة والنمطية من جانبها اللسني والتعليمي. وبانتمائها إلى حقلي علم الدلالة المعجمية وعلم اللهجات العربية، ستحاول هذه الدراسة وفقا للمنهج الوصفي- التحليلي تعريف مفهوم المثل وعمّا يميزه عن سائر الأقوال النمطية من أقوال مأثورة وحکم شعبية ومواعظ وما إلى ذلک. ثم في مرحلة ثانية، وبغض النظر عما يحمله المثل من منطق وقياس منطقي وما ينجم عن کل هذا من دلالات وتعزيز للصور المرافقة لفرد أو جماعة ما، نتوخّى دراسة العلاقات بين النوع والجنس الموجودة داخل الأمثال العربية والمغربية. من شأن هذا أن يساعدنا على فهم الطريقة التي يرى من خلالها کل نوع او فئة الفئة الأخرى وکيف يؤدي ذلک إلى تأسيس حالة من الفئوية واللا أمن اللغويين. بمعنى آخر، کيف يرى الذکر الأنثى (والعکس بالعکس) في الخطاب والموروث الثقافي. نعتزم کذلک دراسة الطريقة التي يرى فيها أفراد فئة ما بعضهم البعض، اعتمادًا على تأويل دوافعهم ونواياهم.

الكلمات الرئيسية [فارسی]

  • علم الدلالة
  • المثل العربي
  • دلالة
  • تسمية
  • تصنيف
  • تنوع
  • أمن لغوي
المصادر والمراجع
 
المصادر العربية
ابن القيم الجوزية (1981م)، الأمثال في القرآن الکريم، تحقيق سعيد محمد نمر الخطيب، بيروت: دار المعرفة.
الزمخشري، محمود بن عمر (1962م)، المستقصى في أمثال العرب، ط1، طبع الجتمعة العثمانية.
الميداني، أحمد بن محمد بن أحمد (2002م)، مجمع الأمثال، ط1، تحقيق: جان عبدالله توما، بيروت: دار صادر.
بني ياسين، رسلان والربابعة، حسن محمد (2001م)، المرأة ودلالاتها في مجمع الأمثال، إربد، منشورات جامعة اليرموک.
يوسي، عبدالرحيم  (2003م)، في مناهج دراسة المثل، الامثال العامية في المغرب، تدوينها وتوظيفها العلمي والبيداغوجي، الرباط: مطبعة المعارف الجديدة.
 
المراجع الفرنسية والانجليزية
ANSCOMBRE, J-Cl. 2000. « La parole proverbiale », Langages139, Paris : Larousse, pp. 6-26.
ANSCOMBRE, J-Cl. 1999. « Estructura métrica y funcion semantica de los refranes », paremia, n° 8, pp. 25-36.
BURIDANT, C. 1984 : Avant-propos in F. Suard et C. Buridant (eds.), Richesse du proverbe, PUL, Lille, PP. 1-5.
BURIDANT, C. 1976. « Nature et fonction des proverbes dans les jeux-partis », Revue des sciences humaines, t, XLI, n°163, pp. 377-418.
CONNENA, M. 2000. « Structure syntaxique des proverbes français et italiens », Langages, 139, 27-38.
DIAB DURANTON Salam, KLEIBER Georges & LACHKAR Abdenbi,2019.Proverbes et locutions figées : description et catégorisation, Editions Geuthner, Paris.
EL ATTAR, B. 1999. Les proverbes marocains, Najah El Jadida, Casablanca.
GREIMAS, A.J. 1970. « Les Proverbes et les dictons », Du sens, Paris : Editions du Seuil, pp. 309-314.
KLEIBER, G. 1999. « Les proverbes : des dénominations d’un type « très très spécial.», Langue française, n°123, 52-69.
KLEIBER, G. 1994. « Sur la définition du proverbe », Nominales. Essais de sémantique référentielle, Paris : Armand Colin, pp. 207- 225.
LACHKAR, A., mars 2019, « Phraséologie et locutions stéréotypées et figées en arabe : et si le sens contextualisé pouvait justifier la forme ? », In Diab Duranton Salam, Kleiber Georges & Lachkar Abdenbi (dirs),Proverbes et locutions figées : description et catégorisation, Editions Geuthner, Paris.
LACHKAR, A. & ESSAID, Ahmed. 2016. « Genre et catégorisation dans les proverbes marocains : pour une analyse multifactorielle du discours critique portant sur la femme », inLachkar Abdenbi, Diab Duranton Salam & Amsidder Abderrahmane (dirs.), Médias numériques, langues, discours, pratiques et interculturalité, Publications de l’Université Ibn Zohr, Agadir (Maroc), pp. 26-41.
LACHKAR, A., 2014, Proverbes et locutions stéréotypées du Maroc : lexicalisation, grammaticalisation, transparence et figement, Geuthner, Paris.
LACHKAR, A., 2013, « Pratiques socio-discursives urbaines et ethnotypie lexicale : catégorisation et représentations », in LiCaRC, N° 1 : En-deçà et au-delà des limites, Revue internationale, L. Denooz &N. Abi Rached, (dirs.) Editions Garnier, Paris.
LACHKAR, A., 2010, « Approche linguistique du texte coranique », in La langue, la linguistique et le texte religieux, David Banks (dir.), pp. 191-202, L’Harmattan : Paris.
LACHKAR, A., 2008, « Litteral/métaphorique, proverbe/non proverbe ? Pour une identification des locutions stéréotypées expressives », Revue Cadernos de Fraseoloxía Galega 10, Santiago de Compostela, Xunta de Galicia, pp. 163-173. ISSN : 1698-7861.
LACHKAR, A. 2007. « Stéréotypes de langue et stéréotypes de pensée : réflexion sur le contenu lexical d’un discours « très » spécifique », in stéréotypage, stéréotypes : fonctionnement ordinaire et mise en scène (dir. Henri Boyer), L’Harmattan : Paris.
MEJRI, S. 2000-1. « Figement et renouvellement du lexique : quand le processus détermine la dynamique du système », Le français moderne.
MEULEUC, S., 1969. « Structure de la maxime », Langages, 13, pp. 69-99.