طهران، بهجت آباد، شارع بزشک، شارع الشهيد الدکتور حسن عضدي، البناء رقم 76، الطابق 2، الغرفة رقم 224، الجمعية العلمية الإيرانية للغة العربية وآدابها

نوع المستند : علمی - پژوهش

المؤلف

قسم اللغة العربية وآدابها، کلية الآداب والعلوم الإنسانية، جامعة الشهيد بهشتي، طهران، إيران

المستخلص

لقد نظم أبو عبادة الوليد المعروف بالبحتري (ت 284 ق) الشاعر العباسي الشهير قصيدة في مدح الخليفة المعتز بالله عند نزوله بقصر مسمّى بالکامل في النوروز، و اختار الکامل التام وزناً للانسجام مع تسمية القصر، إذ قام الشاعر بوصف هذا القصر الّذي لم يحفظ لنا التاريخ إلا توصيفات البحتري الدقيقة له. حاولنا في هذه الدراسة أن نکتشف مظاهر الکمال و الاعتدال الّتي وردت في القصيدة، تعمّد الشاعر في الإتيان بها أم لم يتعمّد عن طريق المنهج السيميائي مع الاستعانة بالمنهج التحليلي الإحصائي. و يمکننا الاستنتاج بأنّ الشاعر تعمّد في اختيار الکامل نطاقاً وزنيّاً للقصيدة في قصر الکامل للتنسيق و التناسب معه، إلى جانب المظاهر الأخرى من الکمال و الاعتدال، مثل الإتيان بالنوروز و الاهتمام بجمالية القافيةـ وهي القافية المؤسسة المطلقة الموصولة، بحيث يتبادر إلى ذهن القارئ أنّ البحتري قد تحدّى مهندسي القصر تحدّياً مکتوماً بأن يثبت أنّ القصر الّذي بناه هو لممدوحه أجدر بأن يتّصف بالکامل کما يشهد بذلک التاريخ.

الكلمات الرئيسية