دراسة تحلیلیة لمضامین شعر مظفر النواب

المؤلفون

المستخلص

مظفر النواب شاعر عراقی ثوری ینحدر نسبه إلی أسرة النواب العریقة التی تحظی باحترام وتبجیل بالغین دخل شاعر فی مقتبل عمره فی حقل السیاسه فقام بمعارضة الأ نظمة العراقیة المستبدّة وقضی قسطاً کبیراً من حیاته إما مسجوناًَ وإما منفیّا.جعل شعره فی خدمة الکفاح والمقاومة.فلذا یحتل شعر المقاومه حیزاً کبیراً من دیوانه الضخم. و یدافع مظفر النواب فی اُشعار ه عن الشعب الفلسطینی المضطهد ویدعو کافة المسلمین إلی تحریر فلسطین المحتلة من نیر الصهاینه الغاصبین. تحمل أشعار مظفرالنواب حماسة متوقدة وثورة عنیفة ضدالصهاینة و حکامهم فأشبه ما یکون ببرکان ٍ غاضب متفجّر تتَطایر شرارها وتحرق الظالمین والخونةّ فتجلهم رماداً. هکذا وقفَ مظفر النواب شعره لمعارضة الاستبداد والدفاع عن الانتفاضة الفلسطینیة.وقمع الظالمین وکبت المعتدین.
وأما مانرمی إلیه فی هذا البحث فهو اَن نرسم جوانب من حیاة الشاعر المجهوله و نقدم شرحاً وتحلیلاً لبعض ما أنشده فی هذا المجال مع إلا ذعان بأن هذا غیض من فیض وقلیلٌ من کثیر ونرجوأن نکون قد استطعنا أن نعرّف ببعض ملامح شخصیة الشاعر الذی لیس معروفاً فی إیران کماهو حقه. راجین أن ینال رضا القارئین واعجابهم.

الكلمات الرئيسية


1-      اسماعیل، عزالدّین (1972)، الشعرالعربی المعاصر قضایاه و ظواهره الفنیة، دارالعودة.

2-      ------------(1970)، الشعرالعراقی الحدیث و أثرالتیارات السیاسیة و الاجتماعیة، دارالعودة.

3-      جیده، عبدالحمید(1980)، الاتّجاهات الجدیدة للشعرالعربی المعاصر، موسّسة نوفل، بیروت.

4-      الحوفی، أحمد محمّد(1974)، القومیة فی الشعرالعربی الحدیث، القاهرة.

5-      الخیاط، جلال(1970)، الشعرالعراقی الحدیث مراحله وتطوّره، دارالصادر.

6-      الخیر، هانی(1988)، النواب و ثباته علی مواقفه، دمشق.

7-      الدّجیلی، علی(1988)، النّواب و تأثیره علی الحرکة الشعریة، بیروت.

8-      سعید، جمیل(1954)، التیارات الأدبیة الحدیثة فی العراق، مصر.

9-      الکبیسی، طرّاد(1974)، فی الشعرالعراقی الجدید، بیروت.

10-   المقدسی، الأنیس(1976)، الاتّجاهات الوطنیة فی العراق الحدیث، دارالعلم للملائین.

11-   القاضی، صلاح(1983)، الإبداع الفنّی فی شعرمظفرالنوّاب، ط 1. دارالجیل، بیروت.

12-   نواب، مظفر(1996)، الأعمال الشعریة الکاملة، دارقنبر، لندن.

13-         الوفاق (روزنامه عربی) السنة الثامنة، العدد 2310، 15/ 6/ 2006 حره)