تطوّر علم الأصوات فی ضوء الدراسات القرآنیة

المؤلفون

المستخلص

انّ التعلیمات القرآنیة أثراً فعّالاً واضحاً فی تطوّر العلوم المختلفة عند المسلمین إلی الحد الذی نستطیع أن نقول إنه مهّد البدایة الحقیقیة لتنمیة هذه العلوم بینهم. و لم یکن للعرب قبل نزول القرآن الکریم علم مسمیّ ب «علم الأصوات» و جاء فجر الإسلام فصار هذا فی ظلال القرآن و بجهود الغویین و الصرفیین و البلاغیین علماً غنیاً خصباً یتدرّج نحو التکامل بحیث یقوم علی تفکر علمی منهجی یعتمد علیه العرب فی علم اللغة الحدیث فی نطاق دراسهاتها الصوتیة. و الخلاصة أن البحث فی هذا المقال یدور حول محورین أساسیین: أوّلهما: بحث فی تطور علم الأصوات عند المسلمین فی ضوء الدراسات القرآنیة و ثانبهما: ذکر نماذج من الهذه الدراسات مشیراً إلی بعض الآیات القرآنیة.

الكلمات الرئيسية