تجلّیات الحداثة فی روایة «عمارة یعقوبیان» لعلاء الأسوانیّ

نوع المستند: علمی - پژوهش

المؤلفون

1 جامعة العلامة الطباطبائی

2 عضو هیئت علمی دانشگاه علامه طباطبائی (ره)

المستخلص

من مواصفات الحداثة الأدبیّة أنّ النّص یکون ذا وجهین ( أو بنیتینِ ) أو أکثر. قد وظّف الأسوانیّ هذه المواصفة الحداثیّة، فنراه یستغرق فی تفاصیل الجنس فی روایة «عمارة یعقوبیان»، لکنّه لا ینشد من تلک التّفاصیل إیراد الملذّات بل یهدف إلی تأصیل کوابیس الجنس المهیمنة علی المجتمع المصریّ. ولا یحصل هذا الوعی فی القراءة الأولی من الرّوایة بل هو یکمن فی البنی العمیقة ویعدو القشرة الظّاهریّة الّتی یتجلّی الأسوانیّ فیها کمصوّر فوتوغرافیّ . یحسب الأسوانیّ التّحرّش الجنسیّ مرضا وافداً علی المصریین لم یکن – کظاهرة – فی مصر قبل السّبعینات من القرن العشرین. وقد وُجِدَ هذا المرض الحدیث – برأی الأسوانیّ – نتیجةً لتخلّف النّظرة إلی المرأة، إلّا أنّ الکاتب لایصرّح بهذا الرّأی مباشرة بل یضمّنه فی البنیة التّحتیّة، فهو بذلک یمتّ إلی منهج الأدباء الحداثیین. أمّا عن سبب هذا التّبطین فیجب أن یقال إنّه قد أراد أن یعالج هذا المرض بطریقة هادئة خفیفة من دون کرهٍ منه، لذلک قد تلبّس بکلّ شطارة بزیّ مسجّل فوتوغرافیّ.
واللّاموقع لمفهوم البطل، تداخل القصص والتّقنیّات التّیّاریّة الّتی هی الاسترجاع، والتّنبّؤ، والمونولوج من التّقنیّات الحداثیّة الأخری الّتی قد وظّفها الأسوانیّ.

الكلمات الرئيسية

الموضوعات الرئيسية



المقالات الجاهزة للنشر، المقال المقبول
استمارة إلكترونية متاحة 08 May 2017
  • تاريخ الاستلام: 21 أغسطس 2016
  • تاريخ المراجعة: 06 فبراير 2017
  • تاريخ القبول: 06 فبراير 2017