صدی القضیة الفلسطینیة فی مسرحیة «فلسطینیات» لعلی عُقلة عُرسان

نوع المستند: علمی - پژوهش

المؤلفون

جامعة حکیم السبزواری

المستخلص

ملخّص:
إن القضیة الفلسطینیة قضیة شعب یجاهد فی سبیل تحریر أرضه وإعادة الحریة إلی وطنه وطرد الغاصبین من بیته، وهی من الموضوعات الجوهریة التی شغلت بال الأدباء العرب وخاصة المسرحیین، فراحوا یسجّلون حضورهم السیاسی من خلال إنتاجاتهم الأدبیة متحدثین عن مأساة الشعب الفلسطینی وقضیة الأرض. یشیر تاریخ تطور المسرحیة العربیة إلى وجود موقف لها من القضیة الفلسطینیة، فقد بدت المسرحیة العربیة فی طور نشأتها حتى الآن متآلفة مع القضیة من خلال ترکیزها على تصویر اضطهاد الشعب الفلسطینی وظلم الصهاینة والإنکلیز لهم. من المسرحیین الذین جعلوا القضیة همَّهم الأول «علی عُقلة عُرسان» الکاتب والناقد المسرحی السوری الذی کانت القضیة –على حدّ قوله- مرکز النبض وأهم الموضوعات التی یدور حولها إنتاجه. مسرحیةُ «فلسطینیات» لعُرسان رکزّت علی نکبةِ فلسطین هذه الکارثةِ الکبرى فی حیاة الأمة الإسلامیة وهذه الدراسة تسعی أن تحلل تجلیات القضیة فی المسرحیة. بالقراءة والتدقیق فی عناصر المسرحیة من الشخوص والحوارات والفضاء وغیرها یبدو موضوعها الرئیسی وهو التعبیر عن الظلم الذی مارسه الیهود والإنکلیز فی حق الفلسطینیین، وأبعادها الفرعیة کالدعوة إلی الثورة والمقاومة، وتصویر حرب 1948م والانتفاضات والخیام وتشرد الشعب الفلسطینی وتصویر المرأة المناضلة. تؤکد هذه المسرحیة من البدایة إلی النهایة علی أن المقاومة هی الحل الأمثل وأن بقیة الحلول خلّابة وإنما تعنی المماطلة والاستسلام.

الكلمات الرئيسية