الحاجات اللغویة العملیة لمتعلمی العربیة من الناطقین بغیرها

المؤلف

المستخلص

انّ الحاجات اللغویة الأساسیة لمتعلمی اللغة العربیة من الناطقین بغیرها تتضمن کلاً من الأصوات و المفردات و التراکیب و الجمل. و عند تقدیم المحتوی اللغوی لکل منها، ینبغی أن تراعی الأمور التالیة:


-  أکثرمشکلات متعلمی العربیة من الناطقین بغیرها تحوم فی دائرة الترکیب اللغوی.


-  یلزم أن نمیز فی تعلیم اللغة بین تعلیم مسائل اللغة، و بین کیفیة استعمال اللغة.


- إنّ الأخطاء التی یجترحها متعلمو العربیة من الناطقین بغیرها، هی أخطاء الکفایة. و هذه الأخطاء تحدث نتیجة استعمال قواعد اللغة خطأ بطریقة منتظمة، و لیس بطریقة عرضیاً.


- إنّ اختیار المادة اللغویة فی تعلیم اللغة العربیة للناطقین بغیرها مهم غایة الأهمیة .


-  ینبغی أن تراعی فی اختیار المادة اللغویة لمتعلمی العربیة للناطقین بغیرها مجموعة من القواعد؛ مثل: قواعد الأصوات، القواعد الصرفیة، قواعد التراکیب، قواعد الجملة.


- یُعدّ التدرج فی تعلیم اللغة أمراً طبیعیاً یتماشی مع طبیعة الاکتساب اللغوی نفسه، و لذلک لابد من أخذ هذا العامل بعین الاعتبار مع مراعاة العناصر الأساسیة. إذ یرتقی المتعلم فی اکتساب مهاراته اللغویة من العناصر اللغویة التی یسهل علیه استیعابها و استعمالها الی العناصر المجردة التی تتطلب نضجاً أکثر.


  - انّ لعرض المادة اللغویة دورا هاما فی إنجاح عملیة التعلیم، و أستاذ اللغة مؤهل لإتقان العرض و التقدیم.

الكلمات الرئيسية