بنیویة التراث و آلیاته فی شعر بلند الحیدری

نوع المستند: علمی - پژوهش

المؤلفون

1 الجامعة الإمام الخمینی (ره) الدولیة

2 الجامعة الإمام الخمینی (ره) الدوّلیة بقزوین

المستخلص

الشاعر المعاصر ینظر الی التراث الشعری نظرة متقدمة؛ فلم یعد التراث عنده مجرد قوالب و أنظمة للوزن و اللغة و إنّما هو المواقف الحیّة المعبرة عن الرؤیة و الإنسان. فلذلک یستهدف هذا البحث إلی تحلیل التراث ودراسة عناصره الفنّیة فی أشعار الشاعر العراقی المعاصر بلند الحیدری، و کیفیة توظیفه فی قصائده الشهیرة التی یحضر فیه التراث وعلاقته بالحاضر. من ثمَّ یهتمّ بالشخصیّات الأدبیة و التاریخیة و الشعبیة و الصوفیة و نهایة الحدیثة المستدعاة اهتماماً شاملاً حتّی یعرّف المتلقی مدی الصلة الوثیقة للشاعر بالتراث فی العراق، و حنینه الشدید بالوطن. یتطرق هذا البحث، معتمداً المنهج الوصفی التحلیلی، إلی الأفکار والأسالیب الفنّیة للشاعر وأخیراً علاقة التراث الماضی بالحاضر لدیه متقصیاً أبیاته الشعریة من غضون دواوینه. تشیر النتائج الهامّة لهذا البحث أنّ بلند الحیدری یوظّف التراث توظیفاً حیّاً إبداعیاً و ذلک علی وعیه الذاتی والحضاری وأنّ اللجوء للشخصیات التراثیة عنده یدلّ علی مدی اتساع الحدقة الشعریة، والرؤیة الإبداعیة، وعدم الإنفلاق علی الذات الفردیة، واستنکاه الأبعاد الإنسانیة الشاملة، وتوظیفها لإضفاء صورة حیة علی الواقع، والرؤیة الفلسفیة تجاه الحیاة و الإنسان المعاصر.

الكلمات الرئيسية

الموضوعات الرئيسية