طهران، بهجت آباد، شارع بزشک، شارع الشهيد الدکتور حسن عضدي، البناء رقم 76، الطابق 2، الغرفة رقم 224، الجمعية العلمية الإيرانية للغة العربية وآدابها

نوع المستند : علمی - پژوهش

المؤلفون

جامعة ايلام

المستخلص

کان السياب شاعراً مبدعاً مولداً متأثراً بالمذاهب السياسية و‌الاجتماعية التي تسود بيئته و‌أشعاره تعبّر عن وجدان مجتمعه وکان ثار علي التقاليد السائدة في عصره، لذلک اختيرت قصيدته «غريب علي الخليج» للمعالجة المنهجية القائمة علي تحليل النصوص أسلوبياً والتي تعتمد على ثلاثة مستويات : اللغوي، الأدبي و‌الفکري حيث تدل النتائج علي أن الشاعر في المستوي الصوتي يميل إلي التکرار بأنماطها المختلفة وحاول أن يجعل من صوره أداة جمالية تخدم الموضوع الشعري حيث نري ذلک عينة أسلوبية في شعره. وفي المستوي الأدبي يتبين لنا أن الشاعر استعان بالصور الفنية ومنها الانزياحات التشبيهية والاستعارة وسيلة للتعبير عن مشاعره وأحاسيسه کما أن وحدة الموضوع والفکرة التي تدور حولها القصيدة وهي تتجلي في التعبير عن العناصر البنّاءة لشخصية الإنسان وهي الحبّ والعاطفة، والعقل وما يرتبط به والتعبير عن حالة الحزن والهم التي تنتج من الاستعمار والتخلّف. من النتائج التي وصلنا إليها في المستوي الفکري لهذه القصيدة.

الكلمات الرئيسية

الموضوعات الرئيسية