الظواهر الأسلوبیة فی قصیدة «غریب علی الخلیج» لبدر شاکر السیاب

نوع المستند: علمی - پژوهش

المؤلفون

جامعة ایلام

المستخلص

کان السیاب شاعراً مبدعاً مولداً متأثراً بالمذاهب السیاسیة و‌الاجتماعیة التی تسود بیئته و‌أشعاره تعبّر عن وجدان مجتمعه وکان ثار علی التقالید السائدة فی عصره، لذلک اختیرت قصیدته «غریب علی الخلیج» للمعالجة المنهجیة القائمة علی تحلیل النصوص أسلوبیاً والتی تعتمد على ثلاثة مستویات : اللغوی، الأدبی و‌الفکری حیث تدل النتائج علی أن الشاعر فی المستوی الصوتی یمیل إلی التکرار بأنماطها المختلفة وحاول أن یجعل من صوره أداة جمالیة تخدم الموضوع الشعری حیث نری ذلک عینة أسلوبیة فی شعره. وفی المستوی الأدبی یتبین لنا أن الشاعر استعان بالصور الفنیة ومنها الانزیاحات التشبیهیة والاستعارة وسیلة للتعبیر عن مشاعره وأحاسیسه کما أن وحدة الموضوع والفکرة التی تدور حولها القصیدة وهی تتجلی فی التعبیر عن العناصر البنّاءة لشخصیة الإنسان وهی الحبّ والعاطفة، والعقل وما یرتبط به والتعبیر عن حالة الحزن والهم التی تنتج من الاستعمار والتخلّف. من النتائج التی وصلنا إلیها فی المستوی الفکری لهذه القصیدة.

الكلمات الرئيسية

الموضوعات الرئيسية