دلالة الایثار فی القرآن الکریم

نوع المستند: علمی - پژوهش

المؤلفون

1 دانشگاه فردوسی مشهد

2 عضو هیأت علمی دانشگاه فردوسی مشهد

المستخلص

«الایثار» کأعلى مستوى الإیمان، مع مجموعة واسعة من المعنى المعجمی والاصطلاحی؛ ولکن النّطاق الدلالی لهذه الکلمة بین النّاس، بحیث قد إقتصر، أنّه قد ظهر علی المعنى الاصطلاحی «الصّفح و التّضحیة» کثیراً. فی هذه الدراسة، یتعیّن المعنى الوضعی لکلمة الإیثار، إستنادا إلى المصادر المعجمیة، بعد معرفة أصلها، لاکتشاف طبقاتها الدلالیة فی آیات القرآن الکریم، وتتم مقارنة استخدامها فی فترة ما قبل الإسلام وبعدها. ثم، یتم فحص المکانة والعلاقة الدلالیة فی القرآن، وفیما یتعلق مجالها الدلالی. لهذا الغرض، قد فصّل المطالب تحت عنوان «الدلالة التاریخیة و الوصفیة»، باستخدام نهج «الوصفیة والتحلیلیة».
معناها المعجمی یشتمل علی أیّ تفضیل وتقدیم، على حدّ سواء، الایثار الإیجابیّة والسّلبیّة. قبل الإسلام، کان معناها المصطلح أکثر شیوعا بالمعنى المعجمی وکانت تقتصر على الدّوافع الشخصیة والقبلیة کثیرا؛ ولکن الآیات القرآنیّة، تخدمها أغراض الدّین الجدید. فی سیاق القرآن الکریم، لهذه الکلمة علاقة دلالیّة مع العدید من المفاهیم الأخلاقیة والدینیة، إضافة على المعنى المعجمی والإصطلاحی: فی معناها الاصطلاحیة مع کلمات کالاحسان، الإطعام، الانفاق، الشهادة؛ وفی التباین الدلالی مع کلمات کالبخل، الشُحّ، القَتور، الضَنین؛ وفی الترادف النسبی مع کلمات کالإختیار، التفضیل، الإصطفاء والإجتباء؛ أنّهم یضعون فی مجال دلالی واحد.

الكلمات الرئيسية