إشکالیة مستوی تطبیق فنون تدریس الإنشاء فی مرحلة البکالوریوس فرع اللغة العربیة و آدابها، عرض لآراء الأساتذة والطلاب

نوع المستند: علمی - پژوهش

المؤلفون

1 جامعة تربیت مدرس

2 جامعة رازی کرمانشاه

المستخلص

تلعب أسالیب التدریس دورا ریادیا فی تعلیم الإنشاء للطلاب، فالهدف من تعلیم الإنشاء هو حفظ الطالب من الوقوع فی الأخطاء؛ لذا یجدر الاهتمام بأسالیب علمیة وتطبیقیة فی عملیة التعلیم لیتمکن الطالب من تعلم الإنشاء. علی الرغم من تخصیص ست وحدات دراسیة لحصة الإنشاء فی مرحلة البکالوریوس لطلاب فرع اللغة العربیة وآدابها فی إیران، إلا أن الطلاب مازالو یعانون من مشاکل فی مرحلة التطبیق؛ یرجع هذا الأمر إلی اعتماد الأسلوب التقلیدی فی عملیة التدریس وعدم استخدام الأسالیب المناسبة فی تدریس الإنشاء من قبل الأساتذة.هذه الدراسة تحاول معتمدة علی المنهج الاستقصائی و توزیع الاستمارات، دراسة مدی تطبیق المقرر الدراسی، أسالیب التدریس والعلاقة بین الإنشاء و المهارات اللغویة الأخری ( التکلم، القراءة و...) و تقدیم الحلول المناسبة بهذا الشأن.المجتمع الإحصائی لهذه الدراسة هو 80 طالبا من الفصل الخامس إلی ما بعد مرحلة الباکالوریوس و أساتذة اللغة العربیة و آدابها فی جامعات: تهران، علامة الطباطبائی، شهید بهشتی و خوارزمی.یظهر لنا من خلال النتائج أن الإشکالیة الکبری فی مجال تدریس الإنشاء تعود إلی عوامل عدة منها: عدم التعامل الفعال من قبل أساتذة المهارت اللغویة بعضهم لبعض، عدم الاکتراث بالمهارات المختلفة فی تدریس الإنشاء و الاستخدام المحدود للتجهیزات المختبریة.

الكلمات الرئيسية