المصطلحات الجدیدة وتأثیر علم المصطلحات فی التکافؤ بینها عند الترجمة بین العربیة والفارسیة

نوع المستند: علمی - پژوهش

المؤلفون

1 عضو هیئت علمی

2 دانشگاه اصفهان

المستخلص

إن اللغة هی ظاهرة تولیدیة وقابلة للتوسیع یمکن لها المواکبة للعلوم الجدیدة وتوسیع نطاق مفرداتها فاللغة العربیة‌ والفارسیة لا تستثنی من هذا الاصل. إضافة‌ إلی هذا أنه من الممکن فی ضوء علم المصطلحات الذی تم فیه التعرف علی الإبداعات والکفاءات اللغویة أن نعرف المفردات والمصطلحات الجدیدة وطرق وضعها والإستفادة منها عند الترجمة واختیار المعادل المناسب لها فی اللغة الهدف. لهذا، تهدف هذه الدراسة ترکیزا علی علم المصطلحات، إلی إظهار کیف یمکن استخدام علم الصرف (المورفولوجیة) فی الترجمة بین العربیة والفارسیة‌ کما تحاول ترکیزا علی النصوص العلمیة، تبیین أهمیة التعرف علی صناعة المصطلح وتأثیره فی اختیار المعادل المناسب للمفردات والمصطلحات الجدیدة التی نشأ معظمها من الإنجلیزیة. لتحقیق هذا الهدف، تمت فی هذا المقال مقارنة بین طرق مختلفة‌ لصناعة المصطلحات فی اللغتین بما فیها من الترکیب والاشتقاق وکذلک انواع مختلفة من الإقتراض کما استعرضنا طرق اختیار ما یعادل المصطلحات الجدیدة بین اللغتین. من النتائج الحاصلة التی تفید المترجمین واللغویین هی أن الترکیب والإشتقاق هما أکثر الطرق شیوعا واستخداما بینما أن العربیة تستخدم الإشتقاق - من الزوائد المقحمة- أکثر من الفارسیة. وأیضا أن الترکیب الإضافی والوصفی هما أکثر استعمالا من أنواعه الأخری.

الكلمات الرئيسية