دلالة العنوان فی "رسالة من المنفی" لمحمود درویش و"نامه" لأحمد شاملو (دراسة مقارنة)

نوع المستند: علمی - پژوهش

المؤلفون

1 جامعة تربیت مدرس

2 دانشگاه تربیت مدرس

المستخلص

السیمیائیة تتناول دراسة النصوص الأدبیة و عناصرها دراسة دلالیة بأسالیب جدیدة. فمنها العنوان الذی یعتقد النقاد أنّه أول إشارة تواجه المتلقی و مفتاح دلالی یختزل بنیة النص فی کلمة أو عدة کلمات، و عن طریقه یمکن للقارئ الغوص فی أعماق النص من أجل فک رموزه و الوصول إلى دلالاته. لذا أولوه عنایة خاصة لکونه علامة سیمیائیة تتموضع فی أعلى النص لتشیر إلى مضمونه و محتواه العام. بناءً على ذلک، تسعى هذه المقالة لدراسة العنوانین الشعریین "رسالة من المنفى" لمحمود درویش، و "نامه" لأحمد شاملو دراسة سیمیائیة و مقارنة دلالة کلمة "رسالة" بینهما، و ذلک وفق المنهج الوصفی - التحلیلی، و فی ضوء المدرسة الأمریکیة فی الأدب المقارن. نتائج الدراسة تشیر إلى أنّ کلمة "رسالة" تدل على أنّ الشاعرین یریدان أن ینقلا للقارئ رسالة تُعبر عن الأوضاع الاجتماعیة التی یعیشان فیها. فمحمود درویش یشیر إلى الأوضاع الاجتماعیة التی یعانی منها ملایین الناس بسبب حب السیطرة والتملک، و تشرد العدید منهم من أرضهم و وطنهم، و أصبحوا ضحیة الظلم لسنوات طویلة. فجاهدوا من أجل الوصول إلى حقوقهم الإنسانیة المهضومة و الحیاة تحت ظل المساواة؛ و شاملو أیضاً فی شعره یروی حکایة الاستبداد الذی أصاب الناس فی المجتمعات، و حرمهم حقوقهم الإنسانیة. اذن شعره صرخة ضد الظلم و محاولة لکسر السلاسل التی تقید أبناء شعبه. بناءً على هذا یمکن القول إنّ دلالة کلمة "رسالة" قد لاتخرج کثیراً عن المعنى الذی یمکن أن نفهمه من هذه الکلمة، سوى أنّ النص هو الذی یحدد مضمون الرسالة.

الكلمات الرئيسية

الموضوعات الرئيسية