الخطاب الغلافی ومضمرات التصوف فی «أنطق عن الهوى» لعبدالله حمادی

نوع المستند: علمی - پژوهش

المؤلف

دانشگاه قالمة

المستخلص

کان الغلاف فی السابق من أجل حفظ ما فی المتن من التلف، وأصبح الغلاف الآن یتخذ منحى آخر من خلال مدى تطابقه للمتن ومدى التعبیر عنه، وهو ما نراه فی صفحة الغلاف لدى الشاعر فی دیوانه، فالغلاف کان مرتبطا بالمتن الشعری الذی إذا نظرنا إلیه وجدناه رحلة متصوف یتقلب فی الأحوال کما على وجه الغلاف الذی نتواصل معه بصریا لیترجم لنا واقع العمل الداخلی. وغلاف المجموعة الشعریة (أنطق عن الهوى) فی طبعتها الأولى سنة 2011، أردنا من خلاله استنطاق عتبته الغلافیة بأیقوناتها الغائبة والحاضرة من أجل تمهید الطریق للولوج إلى بهو المتن.

الكلمات الرئيسية