التقارب اللغوی والأدبی بین العربیة والفارسیة: منصة مفتوحة للدبلوماسیة العلمیة بین إیران ودول الخلیج الفارسی

نوع المستند: علمی - پژوهش

المؤلفون

1 الدکتوراه فی اللغة العربیة و آدابها

2 ایران- جامعة تربیت مدرس

المستخلص

التفاعل اللغوی والتأریخی بین اللغة الفارسیة والعربیة، یجعلهما متقاربین فی الفکر والحکمة والثقافة والمادة الأدبیة. فلهما أثر أی أثرٍ فی تکوین الثقافة المشترکة بین أصحابهما حیث یکمننا أن نعدّ هذا التقارب اللغوی مادةً خصبةً للتدانی بین الشعبین، الإیرانی والعربی، خاصةً للدول القاطنة علی شاطئ الخلیج الفارسی. رفع من شأن، هذا التقارب الأدبی کأداة تواصلٍ تأریخی ما حدث من توترات سیاسیة بین إیران وجاراتها من البلدان العربیة علی حافة الخلیج الفارسی فی الآونة الأخیرة مما أبعدت بعضها عن بعض. فواضحٌ کلّ الوضوح، إنّ تقریب الشعوب من أهداف البحوث المقارنیة الهامّة کما صرّح به غنیمی هلال؛ إذن یبدو أنّ الدبلوماسیة العلمیة غفلت عن هذا العامل المؤثرِ کأداة فاعلة لتطبیع العلاقات بین إیران وجاراتها الخلیجیة، بل إنّ الأحداث السیاسیة المتوترة سبقت التقارب الأدبی والثقافی المشترک بین تلک الدول مما زاد فی الطین بلة! فلابد من الرجوع إلی الکنوز الأدبیة المشرقة لإعطاء دورٍ فعالٍ للدبلوماسیة الثقافیة للأدبین الفارسی والعربی فی تحسین العلاقات السیاسیة التی أدت إلی التهمیش یومیاً. تمکن الإشارةُ إلی أهم العوامل التی جعلت الدبلوماسیة العلمیة ضعفیة کــ: عدم فاعلیة اللغة الفارسیة وفقدان التحفیزات التعلیمیة والإخفاق فی توسیع عملیة الترجمة لآدابها خاصةً بعد انتصار الثورة الإسلامیة وعدم الاهتمام بالأدب العربی للبلدان الخلیجیة فی البرنامج التعلیمی الجامعی. فمن المستحسن إتّخاذ إستراتیجات بوصفها: تعزیز الأبعاد الثقافیة الإیرانیة النقیة باللغة العربیة وترجمة الأعمال الأدبیة المعاصرة کالکلاسیکیة وإقامة الدورات الأدبیة للتفاعل العلمی بین أساتذة اللغة الفارسیة واللغة العربیة الجامعیین.

الكلمات الرئيسية

الموضوعات الرئيسية



المقالات الجاهزة للنشر، المقال المقبول
استمارة إلكترونية متاحة 12 January 2019
  • تاريخ الاستلام: 23 مايو 2018
  • تاريخ المراجعة: 07 يناير 2019
  • تاريخ القبول: 12 يناير 2019