دراسة القصة القصیرة جداً فی الأدب العمانی الحدیث مجموعة "موج خارج البحر" أنموذجاً

نوع المستند: علمی - پژوهش

المؤلفون

1 جامعه آزاد الاسلامیه، فرع طهران، المرکزی

2 استاذة مساعدة، عضوة هیأة التدریس بجامعة آزاد الاسلامیة، فرع طهران المرکزی

المستخلص

تتمتّع القصة القصیرة جداً بممیزات فنیّة وجمالیّة عدیدة تجعلها ذا فاعلیة فی عملیة تثقیف المتلقی ودفعه للمشارکة فی عملیة السرد، ولقد تنبّه القاصّ العمانی لهذه الممیّزات وسعی لتوظیفها من أجل الوصول إلی أهدافه الأدبیة والثقافیة والاجتماعیة. تهدف هذه الدراسة إلی الوقوف علی التجربة القصصیة العمانیة فی هذا المجال ممثلة بتجربة الکاتبة عزیزة الطائی کواحدة من الکاتبات الناشطات فی المجتمع الأدبی والثقافی العمانی. فهی محاولة للتعرّف علی أهمّ الملامح الفنیة والجمالیة التی تمیّزت بها مجموعتها “موج خارج البحر”. کما تسعی هذه الدراسة إلی التعرّف علی کیفیّة توظیف الکاتبة لآلیات القصة القصیرة جداً وتقنیاتها: کالحذف والإضمار، والتناص، فی سبیل تفعیل ثقافة المتلقی، وبثّ الرّؤی الحیاتیة المختلفة والمناهضة أحیاناً للرّؤی الاجتماعیة العمانیة. وتضمّ مجموعة "موج خارج البحر"180قصة قصیرة جداً مرتّبة حسب حروف الهجاء لعناوینها، ولقد اعتمدنا فی هذه الدراسة المنهج التوصیفی- التحلیلی المناسب لتحلیل القصة القصیرة جداً وتفسیرها ونقدها. وأخیراً، تبیّن لنا أنّ رغم الخصائص الفریدة للقصة القصیرة جداً؛ من التکثیف الشدید وقصر الحجم ؛ حیث تتراوح أحجامها فی المجموعة ما بین سطرین إلی نصف صفحة، إلا أنّ الکاتبة استطاعت بجدارة أن تذلّلها وتستخدمها تارةً لتشغیل المعرفة الخلفیة للقارئ، وتارةً أخری لتثقیفه ودفعه لممارسة التأویل عن طریق التعرّف علی الثقافات والإبداعات الأدبیة العالمیة الأخری، بهدف تغییر وتوسیع آفاق رؤاه فی الحیاة.

الكلمات الرئيسية

الموضوعات الرئيسية



المقالات الجاهزة للنشر، المقال المقبول
استمارة إلكترونية متاحة 20 May 2019
  • تاريخ الاستلام: 03 ديسمبر 2018
  • تاريخ المراجعة: 03 مايو 2019
  • تاريخ القبول: 06 مايو 2019